عاجل – تدهور الحالة الصحية للفنانة ليلى طاهر بعد إصابتها بكورونا .. إليكم التفاصيل

اخبار المشاهير

[ad_1]

كشف أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، تفاصيل الحالة الصحية للفنانة الكبيرة ليلي طاهر، بعد إعلان الإعلامي محمود سعد، مساء أمس، عن إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقال «زكي»، إن ليلي طاهر أصيبت بفيروس كورونا منذ فترة وليس هذه الأيام، مؤكدًا أن حالتها مستقرة وفي تحسن دائم، وأن النقابة تتابعها أولًا بأول.

وليلي طاهر حاصلة على بكالوريوس الخدمة الاجتماعية، وكان من المفترض أن تكون أخصائية اجتماعية كما كان يخطط والدها، إلا أن اتجاهها للفن أثناء دراستها بالمعهد حال دون تحقيق مخطط أبيها.

وبدأت «طاهر» حياة الشهرة كمذيعة تلفزيونية مع بداية إرسال التليفزيون المصري عام 1960، حيث جمعتها لقاءات ومواقف عديدة بالمخرج التليفزيوني روبير صايغ الذي كان من الرعيل الأول لمخرجي التليفزيون، حيث ساعدها وشجعها وأهلّها حتى أصبحت مذيعة ناجحة لتقدم العديد من البرامج المهمة، أبرزها برنامج «مجلة التليفزيون» الذي استمر تقديمه فترة طويلة حتى بعد أن اكتشفها رمسيس نجيب ليختار لها اسم بطلة من بطلات روايات إحسان عبد القدوس، فاختارت «ليلى» لحبها وعشقها الشديد للمطربة الراحلة ليلى مراد.

وفي تصريحات سابقة لهان قالت «بدايتي كانت في السينما من خلال فيلم أبو حديد الذي أديت فيه دور البطولة مع فريد شوقي، وتم إنتاجه وعرضه في عام 1958 قبل العمل بالتليفزيون المصري الذي لم يُفتتح إلا في عام 1960 أي بعد فيلم أبو حديد».

كانت بداية ليلى طاهر مع التلفزيون كمقدمة برامج منوعات، لكن عندما طلبت إدارة التلفزيون أن توظفها رفضت لأنها عادت إلى التمثيل.

و«طاهر» عضوة في نادي الليونز، وأحد مؤسسي «جمعية قلوب مصر» التي تهتم بعمليات القلب المفتوح بالمجان للفقراء وغير القادرين ماديًا.

[ad_2]

اترك رد