بعد غياب 3 سنوات.. دريد لحام يعود للسينما بفيلم عن أوضاع سوريا

اخبار الفن

[ad_1]

يعود الفنان السوري، دريد لحام، إلى شاشة السينما بعد غياب 3 سنوات، من خلال فيلم يتحدث عن الوقت الراهن في بلاده.

وسيتولى إخراج الفيلم المخرج، باسل الخطيب، صاحب مسلسلات تلفزيونية شهيرة مثل “بلقيس” و”ناصر” و”مارغريت”، الذي سبق وأن تعاون مع دريد لحام في آخر أفلامه “دمشق – حلب”، من إنتاج عام 2018.

وكشف المخرج باسل الخطيب لـشبكة “سي إن إن” الأمريكية أن الفيلم الجديد اسمه “الحكيم”، وهو عن نص للكاتبة ديانا جبور، ويجسد دريد لحام في أحداثه دور طبيب يعيش في بلدة ريفية نائية، ويكون بمثابة حكيم لأهل قريته لما يتمتع به من خبرات مهنية وفي الحياة بشكل عام.

وتابع الخطيب أن “الحكيم” سيواجه بعد ذلك أزمة شخصية خلال زيارته لحفيدته، والتي تكشف حالة التردي الاجتماعي التي خلفتها الحرب في سوريا، ومدى تأثيرها على سلوكيات الناس ومصائرهم وأخلاقهم.

ويشارك في بطولة الفيلم صباح الجزائري وروبين عيسى وليا مباردي وإيلين عيسى وتسنيم الباشا ومحمد قنوع وعدد من الفنانين الشباب السوريين.

وأعلن باسل الخطيب أنه من المقرر البدء في تصوير فيلم “الحكيم” في 7 يوليو/ تموز الجاري لمدة 40 يوما، على أن يعرض في مطلع الخريف المقبل.

وكان آخر أعمال دريد لحام الفنية مسلسل “شارع شيكاغو”، من بطولة سلاف فواخرجي وعباس النوري وأمل عرفة.



[ad_2]

اترك رد