كيف تنتج المملكة المتحدة الطاقة من مصادر جديدة تحت الأرض؟

تقنية

[ad_1]

أنتجت أول محطة لتوليد الطاقة الحرارية الأرضية العميقة في المملكة المتحدة البخار الحرارى بعد أكثر من عامين من بدء الحفر في الموقع، والتي يمكن أن تكون جزءًا من الحل لبحث بريطانيا عن مصادر بديلة للطاقة، وفقًا للشركة التي تدير المشروع بالقرب من ريدروث بكورنوال، حيث إنه تم إنتاج أول بخار حراري في المملكة المتحدة قادمًا من ثلاثة أميال تحت الأرض.


 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تخطط هندسة الطاقة الحرارية الأرضية لإنتاج الكهرباء والحرارة من الصخور الساخنة بحلول العام المقبل، وتريد أيضًا بناء أربع محطات طاقة أخرى في المقاطعة بهدف تشغيل 45000 منزل بحلول عام 2026.


 

كما تم حفر بئرين، أحدهما على عمق ثلاثة أميال تقريبًا، في صخور منطقة صدع بورثتوان، بدءًا من نوفمبر 2018، ووبعد ذلك يتم ضخ المياه من البئر العميقة عند درجة حرارة حوالي 190 درجة مئوية (374 فهرنهايت).


 


يتم تغذية هذه المياه من خلال تبادل حراري على السطح وإعادة حقنها في الأرض لالتقاط مزيد من الحرارة من الصخور في دورة مستمرة.


 


أشاد رايان لو، مدير هندسة الطاقة الحرارية الأرضية، باللحظة التي أصبحت فيها الشركة قوة في الموقع أخيرًا، حيث قال: “لقد تحدثنا عن هذا على مر السنين لكننا أخيرًا ننتج أول بخار حراري أرضي في المملكة المتحدة، فإنه لدينا بخار في الموقع والمياه تأتي من ثلاثة أميال تحت الأرض.


 


توصف تكنولوجيا الطاقة الحرارية الأرضية بأنها مصدر طاقة مستمر، لأنها لا تعاني من الارتفاعات والانخفاضات التي تشهدها مصادر الطاقة المستدامة الأخرى.


 


يأمل المطورون في إمكانية استخدام التكنولوجيا المستخدمة في المنشأة في مواقع أخرى في كورنوال وديفون، تم تطوير مصانع مماثلة في Insheim و Landau في ألمانيا.


 

[ad_2]

اترك رد