انباء غير سارة بشأن الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز

اخبار الفن

[ad_1]

لازالت الفنانة المصرية، دنيا سمير غانم، تثير حالة من القلق على الوضع الصحي لوالدتها الفنانة دلال عبدالعزيز، وهو ما حدث خلال الساعات الماضية عبر الدعوات لها وتمنيها لوالدتها الشفاء العاجل.

وتقاوم دلال عبدالعزيز مضاعفات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، منذ شهرين، حيث ترقد في العناية الفائقة داخل أحد المستشفيات بالقاهرة، وسط تدهور الوضع الصحي.

 

ونشرت دنيا سمير غانم صورة “مرسومة”، لوالدتها وذلك عبر حسابها في موقع “إنستغرام”، عبرت فيها عن حبها لوالدتها وتمنيها الشفاء لها.

 

وكتبت دنيا سمير غانم: “بحبك أوي يا مامي ربنا يشفيكي ويعافيكي ويهون عليكي”.

 

في السياق، كشف مصدر طبي، أن دلال عبدالعزيز تعاني من وضع صحي حرج بسبب مشاكل في الرئة، مبيناً أن الفريق الطبي منع عنها الكلام بشكل نهائي، وتوجد في غرفة مستقلة وتم منع الزيارة عنها تماماً.

 

وشدد المصدر على أن الحالة الصحية للفنانة دلال عبدالعزيز، كانت “متأرجحة” بين الاستقرار الطفيف والوضع الحرج، ولكن خلال اليومين الماضيين عانت من أزمة في جهازها التنفسي، أدت لعدم استقرار الوضع.

 

وبين أن دلال عبدالعزيز من الصعب أن تغادر المستشفى حالياً، رغم طلب أسرتها ذلك في الأيام الماضية، ولكن الفريق الطبي أكد أن هذا صعب للغاية ومكوثها في المستشفى لن يقل عن 3 أشهر قادمة.

 

وكان قد تفاعل عدد من نجوم الفن مع منشور دنيا سمير غانم، ووجهوا الدعوات لدلال عبدالعزيز، بينهم أحمد زاهر، وحنان ترك، وشهد رمزي، ومريم أمين، وليلى زاهر، ومي كساب، وهند صبري، وشيكو، وغيرهم الكثير.

 

يذكر أن الفنانة دلال عبدالعزيز، وزوجها الفنان الراحل سمير غانم، دخلا المستشفى جراء تداعيات إصابتهما بفيروس “كورونا”، منذ نحو 40 يوماً، ليتم الإعلان عن وفاة سمير غانم في 20 مايو الماضي، بينما لاتزال زوجته الفنانة دلال في العناية المركزة.



[ad_2]

اترك رد