رئاسة البرلمان تعتبر قمة بغداد “انجح اتفاق على صعيد المنطقة”

الابراج

[ad_1]

عد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، حسن الكعبي، اليوم الأربعاء، القمة الثلاثية التي عقدت في بغداد بين العراق ومصر والأردن بأنها “انجح اتفاق على صعيد المنطقة”.

وقال مكتب الكعبي في بيان، ورد لـ السومرية نيوز، إن “الوفد النيابي العراقي برئاسة حسن الكعبي، التقى اليوم، برئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز، وذلك ضمن جدول اعمال الزيارة التي يقوم بها الوفد النيابي للمملكة الأردنية الهاشمية بدعوة رسمية من الأخيرة”.

واشار الكعبي الى ان “العديد من البلدان وبخاصة العربية تعاني من نتائج التشدد والتطرف والإرهاب بكافة صورة وبشكل انعكس سلبا على واقع مجتمعاتها ورفاهيتهم، وهنا ستكون الاتفاقات الثنائية بداية لاتفاقيات أوسع وتشمل بلدان اكثر كما حصل في الاتفاق الثلاثي مؤخرا بين العراق والأردن ومصر، مبينا ان مجلس النواب داعم لأي اتفاق ضمن هذه القمة بهدف إنجاحها كتجربة فريدة في المنطقة وأيضا تكون نواة لاتفاقيات اكبر مستقبلا لما يصب لصالح مجتمعاتنا”.

من جانبه، شدد الفايز على “ضرورة ان تعمل مثل هذه الزيارات على زيادة حجم التعاون بين البلدين، مشيدا بالتطور الأمني الذي يشهده العراق وتمكنه من دحر الإرهاب، معربا عن وقوف الأردن مع العراق في كل الاوقات ودعم شعبه وحكومته وقواته الأمنية، مؤكدا ان وجود جيش قوي في العراق سيعزز من استقرار المنطقة”.

وتابع نحن ” كبرلمانات يجب ان ننسق لتفعيل العلاقات بين البلدين وإيجاد استراتيجية واضحة للعمل عليها وإنجاحها، مشيرا الى إمكانية إنجاح الوحدة العربية التي تمتلك قواسم كثيرة مشتركة بعكس الاتحادات الأخرى التي نجحت رغم اختلاف العرق واللغة والسياسية والعسكرية والاقتصادية”.

واتفق الجانبان، بحسب البيان، على “إمكانية مفاتحة البلدان العربية لغرض عقد قمة اقتصادية ضمن اتحاد البرلمانات العربية ، يدعى اليها رجال اعمال ومستثمرون وغرف تجارة ليكون هناك عمل حقيقي في القطاعات التنموية والاقتصادية وعدم الاقتصار على العمل السياسي”.



[ad_2]

اترك رد