س و ج.. تعرف على خطط الحكومة لإنتاج الهيدروجين الأخضر وأهميته

مال و أعمال

[ad_1]

وقعت الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) والشركة القابضة لكهرباء مصر، مذكرة تفاهم مع شركة إيني الإيطالية للتعاون في إنتاج الهيدروجين الأخضر والأزرق، ويعرض “اليوم السابع” مجموعة من الإجابات على بعض الأسئلة المتعلقة بماهية الهيدروجين الأخضر والأزرق وما هي أهميتهما والعائد الاقتصادي المنتظر منها. 




س. ما هو الهيدروجين الأخضر؟


ج. هو الغاز الذي يتم توليده من مصادر الطاقة المتجددة بواسطة عملية التحليل الكهربائي؛ حيث يستخدم التيار الكهربائي لفصل ذرات الهيدروجين عن ذرات الأوكسجين في جزيئات الماء، وعندما يكون التيار الكهربائي المستخدم من مصدر متجدد كالرياح أو الشمس تتم عمليّة الإنتاج دون أي انبعاث لغاز ثنائي أوكسيد الكربون في الغلاف الجوي، وبالتالي نطلق على الهيدروجين الناتج اسم “الهيدروجين الأخضر “.




س. ما هي إيجابيات الهيدروجين الأخضر؟


ج. يتمتع الهيدروجين الأخضر بإيجابيات مختلفة وأهمها أنه متجدد بنسبة 100%، لا يتسبب في انبعاث الغازات الملوثة سواءً خلال الإنتاج أو الاستهلاك، وقابل للتخزين، ومرن يمكن تحويله إلى كهرباء أو غاز اصطناعي واستخدامه في القطاعات التجارية والصناعية، وقابل للنقل.




ما هي عناصر اتفاق إنتاج الهيدروجين الأخضر مع شركة إينى الإيطالية؟


ج. يقضى الاتفاق بإعداد دراسات الجدوى لمشروعات إنتاج الهيدروجين في مصر، وستساعد شركة الطاقة الإيطالية الحكومة في استكشاف مشروعات إنتاج الهيدروجين الأخضر باستخدام الطاقة المتجددة، وإنتاج الهيدروجين الأزرق من خلال تخزين ثاني أكسيد الكربون في حقول الغاز الطبيعي المتقادمة، على أن تجري الشركة أبحاث السوق أيضا لتقدير حجم الهيدروجين المطلوب إنتاجه محليا، والكم الذي يمكن تصديره للخارج.




س. لماذا تم الاتفاق مع شركة إيني الإيطالية؟


ج. تعمل الحكومة مع شركة إينى الإيطالية على تنفيذ مشروع تجريبي لإنتاج الطاقة من الهيدروجين الأخضر في مصر بصفته أحد مصادر الطاقة النظيفة وبحث إمكانية تصديره في مرحلة لاحقة، ونستكشف الحكومة الهيدروجين الأخضر الذي يجري إنتاجه دون حرق الوقود الأحفوري، ومن المتوقع أن يُدمج في استراتيجية الطاقة لعام 2035.


 

[ad_2]

اترك رد