7 مرات اصطحبت الأميرة ديانا طفليها للزيارات الرسمية.. بعضها ضد البروتوكول

منوعات

[ad_1]


لقد كانت للأميرة ديانا علاقة وثيقة مع ولديها الأمير وليام والأمير هاري وحاولت تربيتهما بشكل طبيعي قدر الإمكان، وبينما قامت الأميرة بواجباتها الملكية التي لا تعد ولا تحصى، تأكدت من وجودها مع أطفالها في كافة أمور حياتهم، بل واصطحبت ويليام وهاري إلى جانب بعض ارتباطاتها ومناسباتها الرسمية.


في التقر ير التالى يلقى موقع مجلة “hello” نظرة على بعض من أفضل صور ديانا وهي تصطحب أبنائها معها خلال الزيارات الرسمية التي كانت تقوم بها:


عام 1983:

 


قيل إن ديانا انتهكت البروتوكول الملكي عندما قامت باصطحاب وليام البالغ من العمر تسعة أشهر في جولتها مع الأمير تشارلز في أستراليا عام 1983، وبينما تم إبعاد الطفل إلى حد كبير عن دائرة الضوء في الزيارة الخارجية، التقطت صورتان رسميتان له معها، حيث شوهد وليام وهو يمشي لأول مرة في الأماكن العامة.

ديانا تصطحب الأمير ويليام
ديانا تصطحب الأمير وليام


 


عام 1985:


ولد الأمير هاري في سبتمبر 1984 ومرة ​​أخرى، اصطحبت الأميرة ديانا أبنائها على متن اليخت الملكي بريتانيا خلال زيارة رسمية إلى البندقية في إيطاليا مع تشارلز في عام 1985.

على متن اليخت الملكى
على متن اليخت الملكى


 


عام 1992:


اصطحبت ديانا وليام وهاري في أمسية في الخارج عندما حضرا العرض الأول لفيلم هوك في أبريل 1992، لمساعدة مستشفى جريت أورموند ستريت للأطفال، بدا الأميرين الصغيرين في حالة من الرهبة وهما يسيران على السجادة الحمراء ويلتقيان بممثلي الفيلم، بما في ذلك روبن ويليامز، الذي لعب دور بيتر بان، وداستن هوفمان في دور الكابتن هوك.

خلال العرض الأول لفيلم هوك
خلال العرض الأول لفيلم هوك


 


عام 1995:

 


في أغسطس 1995 نظرت الأميرة بفخر إلى صغيريها خلال احتفالات الذكرى الخمسين لعيد VJ وهو يوم النصر على اليابان وهو اليوم الذي استسلمت فيه الإمبراطورية اليابانية في الحرب العالمية الثانية، مما أدى في الواقع إلى إنهاء الحرب، وكان ويليام وهاري أيضًا من المنتظمين في المناسبات الملكية الكبيرة ، مثل Trooping the Color ، منذ سن مبكرة.

ديانا تصطحب أبناؤها خلال المناسبات الرسمية
ديانا تصطحب أبناؤها خلال المناسبات الرسمية


 


عام 1991:

 


بدت ديانا فى غاية السعادة للالتقاء بطفليها عندما انضما إلى والديهما في زيارة رسمية لكندا في عام 1991، وفتحت الأميرة، التي بدت مذهلة ببدلة موسكينو الشهيرة، ذراعيها حول وليام وهاري لعناقهما أثناء صعودهما إلى يخت العائلة المالكة.

خلال زيارة رسمية لكندا
خلال زيارة رسمية لكندا


 


وخلال نفس الجولة الملكية ، انضم وليام وهاري إلى والدتهما في رحلة مليئة بالمرح على متن السفينة Maid of The Mist في شلالات نياجرا.

على متن سفينة
على متن سفينة


 


عام 1991:

 


رافق وليام وهاري ديانا في حفل موسيقي في رويال ألبرت هول في لندن عام 1991 لجمع الأموال لمستشفى رويال مارسدن، التي كانت راعية لها في ذلك الوقت، وواصل الأمراء إرث والدتهم في العمل الخيري الخاص بهم وأصبح ويليام رئيسًا لـ The Royal Marsden في عام 2007.

فى حفل موسيقى
فى حفل موسيقى


 

[ad_2]

اترك رد